لماذا عليك أن تكون مبرمج تطبيقات أندرويد ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤالنا هو : لماذا عليك أن تكون مبرمج تطبيقات أندرويد ؟

سؤال أظن أن الكثير يستغرب من طرحه وذلك لأسباب كثيرة ولكن دعونا نجيب على السؤال :

– لأنه النظام الأكثر انتشاراً في العالم :

منذ انطلاقته وحتى اليوم حقق أندرويد معدل نمو جنوني لم يكن ليتخيله حتى أشد المتحمسين لنظام جوجل مفتوح المصدر. والآن, يتم شراء وتفعيل أكثر من 1 بليون جهاز يعمل بنظام أندرويد حول العالم وما يزال العدد في تزايد كبير جدا القصة بدأت منذ أكتوبر من العام 2008, وبلغ 2 مليار جهاز في شهر مايو/آيار 2017.
وحسب إحصائيات سنة 2012، قد بلغ مجموع مبيعات تطبيقات الأندرويد إلى 53 مليار دولار! و من المتوقع أن يصل إلى 143 مليار دولار في سنة 2016
وهل تعلم انه يوجد يوميا ما ﻻ يقل عن 100 فرصة عمل متاحة فى مجال برمجة تطبيقات الأندرويد في الشركات الكبرى في الدول العربية والعالم .
وهذا دليل واضح أنه النظام الأقوى فهناك العديد من الشركات العالمية التي تستخدمه مثل : سامسونغ, هواوي, غوغل, بيلوي, إلخ.
بالإضافة إلى الكثير من الشركات الصينية, أي أنه يشغل ما يقرب 80% من الأجهزة في السوق وهذا يزيد من فرصة نجاح تطبيقك.

– للنهوض بمجتمعك :

ليست الغاية دائماً ربحية كما يروج ويعلم, فكل بيئة لها مشاكلها ولها احتياجاتها و وجود الهواتف الذكية مع الناس يمنحك فرصة للوصول إلى جميع الناس وبالتالي جعل الحلول كتطبيق تفاعلي ونشره بين الناس وهكذا تصبح فرد فعال بطريقة حديثة ونافعة.

– لتوسع مداركك :

لا يخفى على أحد صعوبة البرمجة ووجود الكثير من العمليات وتتداخل الأكواد والكلاسات ووجود بعض التعقيدات وهذا يقوي الذاكرة ويمرن العقل ويطوره والقاعدة تقول: ( عند طرح الأصعب يصبح الصعب سهل ) .

– من أفضل الطرق المضمونة للربح :

مع انتشار التقنية أصبح الربح عن بعد شيء حقيقي وملموس ولكن يختلف مستوى الربح من عمل لآخر وحسب رأيي فإن برمجة التطبيقات هي الأفضل  وذلك طبعا بوجود الفكرة المناسبة واختيار التوقيت المناسب وتوجيه التطبيق للشريحة الصحيحة هذا سيضمن لك أرباح جيدة يمكنك الاستفادة منها أو حتى العيش منها ويمكنك الاجتهاد أكثر والحصول على ارباح أكثر وتحقيق دخل يجعلك تعيش حياة كريمة لكن ليس بشكل مبالغ فيه كما يتم الترويج عنه.

– لا يتطلب خبرة طويلة كباقي التطبيقات المكتبية :

إضافة إلى ذلك فالأندرويد عالم واسع، لا أقصد بذلك نظام الأندرويد فقط، وإنما الجمهور والسوق والانتشار، فبعد احترافك لهذا المجال يمكنك أن تعمل بشكل حرّ على الانترنت.

– مشروع لا خسارة فيه ولا يحتاج لرأس مال :

إن أغلب المشاريع قد يطالها الخسارة بسبب تقلب الأحوال والتي هي بيد الله ولكن عندما ستبرمج تطبيقك لن تحتاج سوى لحاسوبك وخط انترنت وهذا غالبا ما يكون متوفر للكثير منا وبالتالي إن لم ينجح تطبيقك فلن تخسر شيئا.

– لأن المستقبل للمبرمجين :

يلاحظ الجميع كيف يمشي التطور بسرعة هائلة وغالب الآلات التي تراها عينك تعمل على أنظمة صنعها المبرمجون ومنها تطبيقات الأندرويد .

بعض النصائح قبل البدء :

  • ابتعد عن التقليد الا اذا كنت ستضيف أفكار جديدة لأنه سيضر بسمعتك.
  • اغتنم الفرصة باختيار الوقت المناسب وأفضل الأوقات هي الصيف.
  • مجرد مشاهدة دورة لا يعني أنك أصبحت مطور تطبيقات أندرويد، بالتأكيد سوف تواجهك بعض الصعوبات.
  • ليس من الصواب تماماً أن تبدأ برمجة تطبيقك من الصفر، يمكنك الاعتماد على عمل الآخرين.
  • حاول أن تستفيد من الشبكات الاجتماعية.
  • الترويج للتطبيق شيء ضروري وله شروط لكي يكون ناجحاً.
  • لا يوجد كورس اسمه الكورس الكامل الذى سيجعلك محترفا في كل شيء اختر الكورس الذى تجد أن اسلوبه يناسبك وتفهم منه وبعد الانتهاء منه ومن خلال العمل على التطبيقات واثناء كتابة الكود كل ما تجد شيء لا تعرفه سوف تقوم بالبحث عنه وتعلمه وستجد الكثير من المقالات والكثير من الاسئلة المجابة على الانترنت لتعلم هذا الموضوع .
  • أسأل نفسك والناس قبل التورط بعمل أي تطبيق مثلا انشر هذه الجملة التالية على صفحتك واستطلع الرأي ماذا يحتاج الناس ؟
  • ما هي المشاكل التي يمكنني تبسيط حلها عبر التطبيق ؟

* هذه المقال تم مشاركتها من أصدقاء مجموعة اندرودي عربي.
الكاتب : عبد الرحمن حسن آغا

شاهد أيضاً

طريقة حصرية لزيادة ارباحك من تطبيقاتك الاندرويد

بسم الله الرحمن الرحيم كلنا يعرف ضعف العائد من الإعلانات في الدول العربية و ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

57 + = 63