ثمانية نصائح يتوجب عليك معرفتها إذا كنت مطور تطبيقات آندرويد

بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي القارئ أقدم لك في هذا المقال عدداً من النصائح , التي تعود للمطوّر ( أريترا روي Aritra Roy ) والتي استفدت منها حقاً على الصعيد الشخصي في هذا المجال .

1 ـ قمْ باستخدام المكتبات الجاهزة ولا تعيد اختراع العجلة :

معظم المطورين في بداياتهم يتجنبون استخدام المكتبات الجاهزة مفتوحة المصدر ( وهذا في الحقيقة أمرٌ خاطئ أدركته لاحقاً ) , لقد كنت أحاول جاهداً كتابة أي كود من الصفر دون الاستعانة بأي مصدر خارجي .
ثم أدركتُ لاحقاً أنّهُ إذا ظهرت لديّ مشكلة في التطبيق الخاص بي , وتمّ حلْ هذه المشكلة مسبقاً من قبل شخص آخر بطريقة ذات كفاءة عالية , ما المانع من استخدام تلك الطريقة ؟! مادامت ستوفر عليّ الكثير من الوقت والجهد ! وبعدها صرت استخدم المكتبات الجاهزة مفتوحة المصدر في تطبيقاتي لأنّ ذلك ساعدني على التركيز على الهدف الأساسي من تطبيقي متجنباً التشتت وإضاعة الوقت , فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب في إجراء مكالمات الشبكة ضمن التطبيق الخاص بك , فبإمكانك الاستعانة بمكتبة خاصة توفر عناء كتابة كود يحقق لك تلك الجزئية .
وإليكم موقع android-arsenal.com الذي يوفر قاعدة بيانات كبيرة جداً تحوي على العديد من المكتبات المستخدمة في تطوير تطبيقات الآندرويد مع شرح مختصر عن كل مكتبة .

2 ـ كُنْ حكيماً في استخدام المكتبات :

هناك الكثير والكثير مــن المكتبات مفتوحة المصدر المتاحة على Github يمكنك استخدامها مجاناً , ولكن لا تتـحـمس لذلك جداً , إذ يتوجب عليــك التحقق من عدد النجوم التي حصــلت عليها المكتبة فكلما زاد عدد تلك النجوم كان ذلك أفضل , كما يتوجب عليــك التحقق فــيما إذا كان صـــاحب المكتبة مطوّر موثوق أم لا وذلك بالتحقق فيما إذا كان يمتلك مكتبات أخرى على Github معــروفة ومستخدمة من عدد لابأس به من المطورين .
تحقق من كون المكتبة مفتوحة المصدر أم مغلقة المصدر ، والتي يمكن أن تعطيك فكرة أفضل عن مدى قوة واستقرار المكتبة , وإذا كنت تمتلك وقتاً كافياً قم باستكشاف الشيفرة المصدرية لتلك المكتبة وكيف تمّ بناؤها , وذلك في حالة أن المكتبة ذات أهمية كبيرة بالنسبة لك .
ببساطة إذا كانت المكتبة التي ستستعملها موثوقة , خالية من المشاكل وذات جودة عالية استخدمها دون أي تردد , بإمكانكم تجريب أي مكتبة موجودة على الإنترنت باستخدام أداة Dryrun .

3 ـ اجلس واحتسي كوباً من القهوة , واقرأ المزيد من الأكواد :

لقد قضيت معظم وقتي أثناء تطوير تطبيقات الآندرويد في قراءة أكواد كتبها الآخرين وليست من كتابتي , إذا كنت لم تقرأ أكواداً كتبها مبرمجين آخرين , فأرجوك ابدأ اليوم .
أياً كان الكود الذي تكتبه اليوم , فاعلم أنّه حصيلة قراءتك وتعلمك المسبق , إنّه مجرد انعكاس لمعرفتك المسبقة , وبالتالي أنصحك بأنْ تقرأ المزيد وتتعلم أكثر من أكواد الآخرين .
إنّ الشيء العظيم في مجالنا هو أن الآندرويد منصة مفتوحة المصدر تماماً , يمكنك استكشاف التعليمات البرمجية المستخدمة فيها والتحقق من كيفية تنفيذها , هناك الآلاف من المكتبات مفتوحة المصدر على Github , فقط اختر المكتبة التي تحتاجها وقم باستكشافها .
وهذه لائحة منسقة ومرتبة لأفضل المكتبات التي يمكن استخدامها في تطوير تطبيقات الآندرويد , وهذه لائحة بالعديد من تطبيقات الآندرويد المفتوحة المصدر , متاحة لكم .

4 ـ أرجوك اكتب كوداً نظيفاً ( كوداً نظيفاً أي قابل للقراءة من قبل الآخرين ) :

إذا قارنت الكود الخاص بك مع الكتابة اليدوية , ثم جعلت ذلك الكود نظيفاً , فإن الكود سيبدو كقصة .
فكما كنت تقرأ أكواد الأخرين بسهولة ويسر ( وذلك لكونهم اتبعوا معايير الترميز السليم ) , فإنّه يتوجب عليك أيضا أن تتبع تلك المعايير في كتابة الكود الخاص بك حتى يتمكن الآخرين من قراءته وخاصةً في حال كنت تعمل (( ضمن مؤسسة وتتعاون مع مطورين آخرين بشكل كبير )) .
كــتابة كود قصير ونظيف وقابل للقراءة , يجعلك إنسان دقيق في العمل وموثوق من قبل الآخرين , إسأل نفسك دوماً : هل أنا أكتبُ كوداً نظيفاً ؟ عندما يقرأ الكود الخاص بك كقصة , عندها تكون قد كتبت كوداً نظيفاً .
لا تشكو إذا قمت بكتابة جزء من التعليمات البرمجية ( دون اتباع معايير الترميز السليم ) , وزملائك لم يتحدثوا معك بعدها لعدة أيام هههههه .
حتى تبدأ باتباع معيار الترميز السليم , اتبع الروابط التالية هنا و هنا .

5 ـ هل سمعت عن الـ ProGuard ؟ تطبيقاتك اليوم في أمس الحاجة لها !

عزيزي المطوّر دائماً وأبداً , احرص على عدم نشر تطبيقك على متجر جوجل بلاي دون استخدام ProGuard .
إنّ الـ ProGuard يعمل على اختصار أجزاء من الكود الخاص بتطبيقك ويعمل على تشفير أجزاء منه , مما يصعب الأمر على من يمارسون الهندسة العكسية على تطبيقات الآندرويد ( الهندسة العكسية هي الحصول على الشيفرة المصدرية لتطبيقك انطلاقاً من ملف الـ apk فقط ,وذلك يجعل تطبيقك قابلاً للتقليد والسرقة بسهولة بالغة ) .
لا يوجد أي سبب من الأسباب يمنعك من استخدام ProGuard اليوم , يمكنك معرفة كيفية الاستخدام من خلال هذا الرابط .
ملاحظة : إذا كنت ترغب في الحصول على مستوى حماية من الهندسة العكسية لتطبيقك , أعلى من الحماية التي توفرها ProGuard , فبإمكانك استخدام DexGuard .

6 ـ وفِّر أكثر من 5 ساعات أسبوعياً عن طريق تسريع الـ Gradle Builds :

من المحتمل جداً جداً أنّك واجــهت بطئاً في الـ Gradle Builds وخاصةً عندمــا يزداد حجم مشروعك أكثر فأكثر .
هناك الكثير والكثير من الوقت الذي أهدرناه كمطورين في بداياتنا أثناء انتظار Gradle builds كي ينتهي من العمل , أتذكر في إحدى المرات , التي كنت أعمل فيها على تطبيقٍ كبيرٍ أنني أهدرت ساعة كاملة بسبب Gradle builds وتخيل أن الأمر سيتكرر معي كل يوم , كم من الوقت سأهدر بسبب ذلك البطء ؟!
لقد استطعت فيمَ بعد الحصول على طريقة رائعة لحل تلك المشكلة ووفرت باتباعها أكثر من خمس ساعات في الأسبوع , يمكنك معرفتها عن طريق هذا الرابط وهذا الرابط , حيث سينخفض الوقت المستهلك من 4 دقائق إلى 30 ثانية , وبالتالي تحسّن ملحوظ !

7 ـ استخدم هاتفاً قديماً في تجريب تطبيقاتك :

معظمنا لديه جهاز آندرويد حديث ومتطوّر ، ولكن أنصحك بإبقائه لنفسك وأن لا تستخدمه لأغراض التطوير , بالطبع ليس خوفاً عليه من العطب , ولكن استخدامك لجهاز متطوّر وحديث لاختبار تطبيقاتك سيخفي الكثير من العيوب والمشاكل التي قد تظهر لدى المستخدمين الآخرين .
إنّ أجهزة الآندرويد القديمة , أجهزة مثالية لتطوير التطبيقات , على أن لا يقل إصدار الآندرويد عن 4.1 فاحرص على استخدامها في اختبار تطبيقاتك .

8 ـ أدوات التحليل هي أفضل صديق لتطبيقاتك :

إذا كنت ترغب في إنشاء تطبيق احترافي , فإنّه يتوجب عليك الاعتماد بشكل كبير على أدوات التحليل من أجل تحليل أداء مختلف الأجزاء في تطبيقك .
مهما حاولت أن تجعل تطبيقك مثالياً فإنّهُ عندما ينتشر بين المستخدمين الحقيقيين ويُستخدم على مجموعة متنوعة من أجهزة الآندرويد وعلى مختلف الإصدارات ، ستندهش من كمية المشاكل التي ستظهر عند العديد منهم , والسبيل الوحيد لحل تلك المشاكل التي لم تكن على علمٍ بها , هو استخدامك لأدوات الإبلاغ عن الأعطال , والتي تساعدك على تتبع مختلف المشاكل ومن ثمّ إصلاحها , وتساعدك تلك الأدوات على معرفة الأجزاء التي ركّز عليها المستخدمون في تطبيقك وأعجبتهم , وهذا يساعد على سد الفجوة ما بين الفكرة التي رسمتها في ذهنك وما يريده المستخدمون فعلاً من تطبيقك . يمكنك استخدام أدوات فايربيس للحصول على تحليلات وتقارير بالأعطال الخاصة بتطبيقك والتي ستعجب بها حقاً .

آمل أن تساعدك تلك النصائح وأن تُفيدك في تطوير تطبيقات إحترافية .
إذا أعجبتك المقالة قمْ بمشاركتها مع أصدقائك وساهم في إثراء مجتمع مطوري تطبيقات الآندرويد .

* هذه المقال تم مشاركتها من أصدقاء مجموعة اندرودي عربي.

الكاتب : معاذ اسامه سرّي

شاهد أيضاً

هل لغتك المفضلة للبرمجة هي سر نجاح تطبيقاتك الذكية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم منذ ظهور الاجهزة المحمولة وتطبيقات الجوال تزداد بشكلٍ كبيرٍ جداً سواءً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

32 − 25 =